منتدى القراء
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
مرحبا بك زائرنا الكريم
نرجوا ان ينال المنتدى اعجابك
وندعوك للانضمام الى اعضاءنا

منتدى القراء

نعينك على التميز والنجاح
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتمكتبة الصورالتسجيلدخول

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» من روائع احكام التلاوة --
الخميس مايو 05, 2016 2:02 pm من طرف Admin

» 10 خطوات لتكون صاحب لياقة ذهنية عالية
الأحد مارس 20, 2016 3:44 pm من طرف Admin

» حقيقيات 1
الأحد مارس 20, 2016 3:06 pm من طرف Admin

» الحضارة
الأحد مارس 20, 2016 3:02 pm من طرف Admin

» كتاب اللؤلؤ المكنون
الثلاثاء يناير 19, 2016 3:37 am من طرف Ely cheikh HAMOUD

» أسئلة يتكرر طرحها بشأن مرض الالتهاب الكبدي
الثلاثاء ديسمبر 15, 2015 4:23 am من طرف Admin

» تجميعة مميّزة لـ 100 صورة بجودة عالية جدّا HD
الأربعاء يوليو 15, 2015 8:10 pm من طرف محمود فريج

» جامعة المدينة العالمية
الجمعة يونيو 26, 2015 2:24 pm من طرف Admin

» جامعة المدينة العالمية
الجمعة يونيو 26, 2015 2:24 pm من طرف Admin

» جامعة المدينة العالمية
الأربعاء يونيو 17, 2015 2:52 pm من طرف مسعد علي طه

الحمد لله رب العالمين
الصبر والمثابرة:
إذا كان هناك أشخاص مشاغبين يحاصرونك بالمضايقات عليك بالتحلي
بالصبر والمثابرة والمحاولة في كل مرة تفشل فيها عند التعامل معهم حتى
يتغيروا وتكيفهم حسبما تريد لكي تصل إلى نتيجة.

الله اكبر

لااله الا الله

شاطر | 
 

 الحجامة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 2509
تاريخ التسجيل : 09/10/2009

مُساهمةموضوع: الحجامة   الجمعة يوليو 30, 2010 8:42 am



1 -الحجامة بين الماضي والحاضر


الحمد لله الذي لم ينزل
داء إلا وجعل له شفاء

والصلاة
والسلام على رسول الله الذي لم يدع خيرا إلا ودلنا عليه

وبعد

فإني
أبدأ في هذا الموضوع بذكر الأحاديث الثابتة عنه صلى الله عليه وسلم
في
الحجامة ثم سأشرح هذه الأحاديث وأبين ماينبغي توضيحه لمن أراد أن يحتجم
أو يحجم
, كما أن الموضوع سيكون على حلقات غير متصلة وأسأل الله أن يعينني
على إكماله..



الأحاديث
الصحيحة عنه:

3467 حدثنا
أبو بكر بن أبي شيبة حدثنا أسود بن عامر حدثنا حماد بن سلمه عن
محمد
بن عمرو عن أبي سلمه عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال
إن
كان في شيء مما تداوون به خير فالحجامة * ( صحيح ) _ الروض 1080 ،
الصحيحة
760 : وأخرجه البخاري .

3468 حدثنا
نصر بن علي الجهضمي حدثنا زياد بن الربيع حدثنا عباد بن منصور
عن
عكرمة عن ابن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ما مررت ليلة
أسري
بي بملإ من الملائكة إلا كلهم يقول لي عليك يا محمد بالحجامة * ( صحيح ) _ الصحيحة 2263 ،
المشكاة 4544 .

3470 حدثنا
جبارة بن المغلس حدثنا كثير بن سليم سمعت أنس بن مالك يقول قال
رسول
الله صلى الله عليه وسلم ما مررت ليلة أسري بي بملإ إلا قالوا يا
محمد
مر أمتك بالحجامة * ( صحيح ) _ الصحيحة 2263 ، المشكاة 4544 .

3471 حدثنا
محمد بن رمح المصري أنبأنا الليث بن سعد عن أبي الزبير عن جابر
أن
أم سلمة زوج النبي صلى الله عليه وسلم استأذنت رسول الله صلى الله عليه
وسلم
في الحجامة فأمر النبي صلى الله عليه وسلم أبا طيبة أن يحجمها وقال
حسبت
أنه كان أخاها من الرضاعة أو غلاما لم يحتلم * ( صحيح ) _ الارواء 1798 : وأخرجه مسلم .

3477 حدثنا
سويد بن سعيد حدثنا عثمان بن مطر عن زكريا بن ميسرة عن النهاس
ابن
قهم عن أنس بن مالك أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من أراد
الحجامة
فليتحر سبعة عشر أو تسعة عشر أو إحدى وعشرين ولا يتبيغ بأحدكم
الدم
فيقتله * ( صحيح ) _ الروض 1080 ، الصحيحة 2747 .

3478 حدثنا
سويد بن سعيد حدثنا عثمان بن مطر عن الحسن بن أبي جعفر عن محمد
بن
جحادة عن نافع عن ابن عمر قال يا نافع قد تبيغ بي الدم فالتمس لي حجاما
واجعله
رفيقا إن استطعت ولا تجعله شيخا كبيرا ولا صبيا صغيرا فإني سمعت
رسول
الله صلى الله عليه وسلم يقول الحجامة على الريق أمثل وفيه شفاء
وبركة
وتزيد في العقل وفي الحفظ فاحتجموا على بركة الله يوم الخميس
واجتنبوا
الحجامة يوم الأربعاء والجمعة والسبت ويوم الأحد تحريا واحتجموا
يوم
الاثنين والثلاثاء فإنه اليوم الذي عافى الله فيه أيوب من البلاء
وضربه
بالبلاء يوم الأربعاء فإنه لا يبدو جذام ولا برص إلا يوم الأربعاء
أو
ليلة الأربعاء . ( حسن ) _ الصحيحة 766

3479 حدثنا
محمد بن المصفى الحمصي حدثنا عثمان بن عبد الرحمن حدثنا عبد
الله
بن عصمة عن سعيد بن ميمون عن نافع قال قال ابن عمر يا نافع تبيغ بي
الدم
فأتني بحجام واجعله شابا ولا تجعله شيخا ولا صبيا قال وقال ابن عمر
سمعت
رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول الحجامة على الريق أمثل وهي تزيد
في
العقل وتزيد في الحفظ وتزيد الحافظ حفظا فمن كان محتجما فيوم الخميس
على
اسم الله واجتنبوا الحجامة يوم الجمعة ويوم السبت ويوم الأحد واحتجموا
يوم
الاثنين والثلاثاء واجتنبوا الحجامة يوم الأربعاء فإنه اليوم الذي
أصيب
فيه أيوب بالبلاء وما يبدو جذام ولا برص إلا في يوم الأربعاء أو ليلة
الأربعاء
* ( حسن ) _ الصحيحة 766

وجاء
في صحيح البخاري قوله صلى الله عليه وسلم( وقال ‏ ‏إن أمثل ما تداويتم به الحجامة
...)


أقول:



وهذه
الأحاديث تبين أن الحجامة من أهم الأمور العلاجية للجسد لكثير من
الأمراض
وبما أنها على هذا القدر من الأهمية أرى أن الأمر ينبغي أن تهتم
به
وزارة الصحة وغيرها من الإدارات الطبية ومراكز البحوث العلاجية.

أما
أن يترك هذا الطب النبوي ويدخل فيه من هم ليسوا من أهله أو من
لايملكون
آليات تطويره أو من يشككون في امره كما زعم بعض من ينتسب للطب أو
أنهم
يرون أنه لاحاجة له فالطب تطور في نظرهم ولا حاجة للحجامة الآن فهذا
نقص
في الفهم وفي العلم أيضا.


وقبل أن أبدأ بذكر بعض
الشروح لهذه الأحاديث والفوائد التي ستظهر لنا عن الحجامة .



قد
يقول قائل من أهل التأصيل الفقهي أن هناك من قالوا أن الحجامة من
الأمور
التي قد تحتاج ‘لى اخضاعها للتجربة بما أنها ليست نصا قرآنيا
ويستشهد
مثلا بحادثة تأبير النخل. ففي صحيح مسلم عن رافع بن خديج ، أنه
قال "
قدم النبي صلى الله عليه وسلم المدينة، فإذا هم يأبرون النخل- يقول: يلقحون النخل- فقال: ما
تصنعون؟ قالوا: كنا نصنعه. قال لعلكم لو لم تفعلوا كان خيرا. فتركوه، فنفضت،
فذكروا ذلك له، فقال: إنما أنا بشر، إذا أمرتكم بشيء من دينكم فخذوا به،
وإذا أمرتكم بشيء من رأي فإنما أنا بشر ".

ويقول
لا بد أن نخضعه للتجربه فقد يكون خطأً

ومن
هؤلاء المتأخرين الدكتور محمد سليمان الأشقر في بحث قرأته عنه, فأقول
أنه
أخبر صلى الله عليه وسلم في أكثر من عشرة أحاديث صحيحه عن الحجامة
وبنصوص
مختلفة وأحوال وأوقات مختلفة أيضا, ثم ان هناك حديث(( ما مررت ليلة
أسري
بي بملأ من الملائكة ، إلا كلهم يقول لي : عليك يا محمد ! بالحجامة))

وصحح
هذا الحديث العلامة الألباني رحمه الله

فما
هو ردك الآن , أتقول أيضا أن الملائكة مخطئين! وحاشاهم وحاشا نبينا أن ينقل لنا
مهو خطأ ويكرره في أكثر من موضع ومقام.

*********************************************************
2-الحجامة فى أوثق وأصح (( كتب السنة ))

( أولاً ) فى (( صحيح البخارى ))

***

قال إمام المحدثين فى (( كتاب الطب )) من (( الجامع الصحيح )) :

بَـاب الشِّـفَاءُ فِي ثَلاثٍ

(5681) حَدَّثَنِي مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ الرَّحِيمِ أَخْبَرَنَا سُرَيْجُ بْنُ يُونُسَ أَبُو الْحَارِثِ حَدَّثَنَا مَرْوَانُ بْنُ شُجَاعٍ عَنْ سَالِمٍ الأَفْطَسِ عَنْ سَعِيدِ بْنِ جُبَيْرٍ عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ :

(( الشِّفَاءُ فِي ثَلاثَةٍ : فِي شَرْطَةِ مِحْجَمٍ أَوْ شَرْبَةِ عَسَلٍ أَوْ كَيَّةٍ بِنَارٍ ، وَأَنَا أَنْهَى أُمَّتِي عَنِ الْكَيِّ )) .

بَـاب أَيَّ سَاعَةٍ يَحْتَجِمُ وَاحْتَجَمَ أَبُو مُوسَى لَيْلاً

(5694) حَدَّثَنَا أَبُو مَعْمَرٍ حَدَّثَنَا عَبْدُ الْوَارِثِ حَدَّثَنَا أَيُّوبُ عَنْ عِكْرِمَةَ عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ قَالَ : احْتَجَمَ النَّبِيُّ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَهُوَ صَائِمٌ .

بَـاب الْحَجْمِ فِي السَّفَرِ وَالإِحْرَامِ قَالَهُ ابْنُ بُحَيْنَةَ عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ

(5695) حَدَّثَنَا مُسَدَّدٌ حَدَّثَنَا سُفْيَانُ عَنْ عَمْرٍو عَنْ طَاوُسٍ وَعَطَاءٍ عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ قَالَ : احْتَجَمَ النَّبِيُّ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَهُوَ مُحْرِمٌ .

بَـاب الْحِجَامَةِ مِنَ الدَّاءِ

(5696) حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ مُقَاتِلٍ أَخْبَرَنَا عَبْدُ اللهِ أَخْبَرَنَا حُمَيْدٌ الطَّوِيلُ عَنْ أَنَسٍ : أَنَّهُ سُئِلَ عَنْ أَجْرِ الْحَجَّامِ ، فَقَالَ : احْتَجَمَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، حَجَمَهُ أَبُو طَيْبَةَ ، وَأَعْطَاهُ صَاعَيْنِ مِنْ طَعَامٍ ، وَكَلَّمَ مَوَالِيَهُ ، فَخَفَّفُوا عَنْهُ . وَقَالَ : (( إِنَّ أَمْثَلَ مَا تَدَاوَيْتُمْ بِهِ الْحِجَامَةُ وَالْقُسْطُ الْبَحْرِيُّ )) ، وَقَالَ : (( لا تُعَذِّبُوا صِبْيَانَكُمْ بِالْغَمْزِ مِنَ الْعُذْرَةِ ، وَعَلَيْكُمْ بِالْقُسْطِ )) .

(5697) حَدَّثَنَا سَعِيدُ بْنُ تَلِيدٍ حَدَّثَنِي ابْنُ وَهْبٍ قَالَ أَخْبَرَنِي عَمْرٌو وَغَيْرُهُ أَنَّ بُكَيْرًا حَدَّثَهُ أَنَّ عَاصِمَ ابْنَ عُمَرَ بْنِ قَتَادَةَ حَدَّثَهُ أَنَّ جَابِرَ بْنَ عَبْدِ اللهِ عَادَ الْمُقَنَّعَ ، ثُمَّ قَالَ : لا أَبْرَحُ حَتَّى تَحْتَجِمَ ، فَإِنِّي سَمِعْتُ رَسُولَ اللهِ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ : (( إِنَّ فِيهِ شِفَاءً )) .



ـــــــ

(1) هذا البيان رد على من زعم أن أحاديث الحجامة لم تبلغ درجة الصحة ، وأنه لا يَعرفُ ـ مبلغ علمه ـ فى جوازها أو منـعها نصاً صحيحاً ، وأن الحكم الفصل فيها إنما مرجعه إلى الطب والأطباء !! .


************************************************************
3- تجارب لمرضى عولجوا بالحجامة:

تقول العرب 'ليس من رأى كمن سمع' في إشارة إلى تقديم شاهد العيان على الراوي، وفي سعينا لتمحيص الحقيقة حول فعالية العلاج بالحجامة آثرنا أن يكون دليلنا 'ليس من عاش كمن سمع أو رأى' لذلك سألنا أصحاب تجارب في العلاج بالحجامة، عاشوا معاناة طويلة مع المرض ثم كان شفاؤهم ـ بإذن الله ـ باستخدام الحجامة. ـ

يقول محمد.ع [24 سنة]: ظللت أعاني من مرض النقرس لمدة 10 سنوات كاملة طفت خلالها على عشرات الأطباء وتناولت مختلف الأدوية، لكن المرض ظل يلازمني، أخذت بنصيحة أحد الأصدقاء، وأجريت الحجامة فلاحظت تحسنًا في حالتي دفعني إلى تكرارها، ذهبت إلى أحد الأطباء الذين كنت أتردد عليهم وعرضت عليه نتائج التحليلات التي أجريتها ففغر فاه من المفاجأة، لقد شفيت تمامًا،لم يكن يعرف السبب، وعندما أخبرته أنني أجريت حجامة زادت دهشته'. ـ

أما حسن. ن الذي كان يعاني التهاب الكبد الوبائي C وبعض آلام الروماتيزم فقد نصحه طبيبة المعالج بالحجامة بعد أن جرب معه كل أنواع العلاج، وكانت نصيحته في محلها، إذ تم ضبط أنزيمات الكبد واختفت آلام الروماتيزم، صحيح أن فيروس الكبد لم يختف لكن السيطرة عليه ومحاصرة آثاره أفضل من السابق، وهذا ما جعل حسنًا يحرص على الحجامة كل شهر. ـ

سلطان. ن '38 سنة' موظف بالمطار كان يعاني كسلاً في الكبد والتهابًا في القولون، ولأن علمه يتطلب العمل بنظام الورديات فيعمل يومًا في النهار وآخر في الليل، كان كثيرًا ما يصاب بنزلات البرد الحادة، ذهب لأكثر من طبيب فكان إذا عالج مرضًا يستفحل الآخر، لم يجد بدًا من اللجوء إلى الحجامة رغم أنه كان يعارضها ولا يعتقد في فعاليتها الطبية، ولكن يأسه من عدم فعالية ما يتناوله من أدوية عديدة جعله يوافق على تجربة الحجامة، على الفور اختفت نزلات البرد المتكررة التي كانت تهاجمه بسبب تقوية جهازه المناعي بعد الحجامة، أما كسل الكبد والتهاب القولون فقد تحققت نتائج جيدة في علاجهما مع تكرار الحجامة التي أصبح لا يستطيع الاستغناء عنها بعدما استغنى بها عن كل العلاجات الأخرى. ـ

فكري راشد '23 سنة' كان مصابًا بارتفاع في ضغط العين لمدة خمس سنوات، وجرب كل وسائل العلاج، ونصحه خاله بالحجامة، ومنذ أجرى الحجامة مجانًا شفي تمامًا. ـ

محمود النادي '42 سنة' كان مصابًا بشلل نصفي، وأخبره الأطباء أنه لا علاج له، وذهب به أحد أصدقائه إلى إحدى قرى صعيد مصر، ولما رآه أحد الحجامين استبشر به وطمأنه، وأجرى له الحجامة بعدها بأيام قليلة عاد إلى حالته الطبيعية كأنه لم يكن يشكو من شيء! ـ

موسى الشيخ '39 سنة' .. كان يشكو من الروماتيزم سنوات عديدة ـ كما يقول ـ، وبعدما أجرى عملية الحجامة شفي بإذن الله، وعادت إليه صحته، ورجع إلى وظيفته بعد توقف ثلاث سنوات. ـ

الشيخ أحمد الغزي احتجم أكثر من مرة ولمس الفوائد الصحية للحجامة وله أصدقاء يداومون على الحجامة لما وجدوا من آثارهما الإيجابية مثل زيادة النشاط وذهاب الخمول وزيادة التركيز وتقوية الذاكرة وتحسين الجوانب النفسية للفرد، يقول الغزي: 'كان أحد القضاة زميلاً لنا في المدرسة وكنا نلمس نشاطه وهمته وتفاعله، فالطلاب يأتون متأخرين يداعب عيونهم النوم بينما يأتي هو مبكرًا يقظًا نشيطًا وعندما سألنا عن السبب قال: إنه يحتجم'، وينصح الشيخ الغزي من يداوم على الحجامة بأنه يحتفظ لنفسه بأدوات حجامة خاصة لاستخدامه الشخصي فقط، وهناك بعض الجهات التي تبيع حقيبة أدوات الحجامة بما لا يتجاوز 200 ريال فذلك أدعى لتحقيق شروط الاستخدام الصحي لأدوات الحجامة، كما يدعو من يقبل على الحجامة بأن يسترخي تمامًا لأن توتره يجعله يشعر بالدوخة بمجرد بدء عمل الحجام ومن ثم لا يخرج الدم، بعض الناس يعتقد خاطئًا أن مرد تلك الدوخة هو الحجامة نفسها والصحيح أنه التوتر العصبي الذي ينتاب المحتجم. ـ

أم خالد كانت تعاني من آلام روماتيزمية مزمنة وطرقت أبواب المستشفيات دون جدوى، وصف لها الأطباء بعض المهدئات والمسكنات الوقتية وكان يعاودها الألم بعد انقطاع الدواء خصوصًا أنها تسكن في منطقة باردة، تقول: استمرت معاناتي مع الروماتيزم حتى نصحتني إحدى الأخوات ممن جربن الحجامة ووجدت منافعها أن أحذو حذوها، عملت بنصيحتها وأجريت الحجامة في مواضع الألم على الركبتين والأقدام، والحمد لله تحسنت حالتي وخفت الآلام

..
*************************************************************
4-احايث نبوية صحيحة في الحجامة:

3467 حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة حدثنا أسود بن عامر حدثنا حماد بن سلمة عن محمد بن عمرو عن أبي سلمة عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال إن كان في شيء مما تداوون به خير فالحجامة * ( صحيح ) _ الروض 1080 ، الصحيحة 760 : وأخرجه البخاري .

3468 حدثنا نصر بن علي الجهضمي حدثنا زياد بن الربيع حدثنا عباد بن منصور عن عكرمة عن ابن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ما مررت ليلة أسري بي بملإ من الملائكة إلا كلهم يقول لي عليك يا محمد بالحجامة * ( صحيح ) _ الصحيحة 2263 ، المشكاة 4544 .

3470 حدثنا جبارة بن المغلس حدثنا كثير بن سليم سمعت أنس بن مالك يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما مررت ليلة أسري بي بملإ إلا قالوا يا محمد مر أمتك بالحجامة * ( صحيح ) _ الصحيحة 2263 ، المشكاة 4544 .

3471 حدثنا محمد بن رمح المصري أنبأنا الليث بن سعد عن أبي الزبير عن جابر أن أم سلمة زوج النبي صلى الله عليه وسلم استأذنت رسول الله صلى الله عليه وسلم في الحجامة فأمر النبي صلى الله عليه وسلم أبا طيبة أن يحجمها وقال حسبت أنه كان أخاها من الرضاعة أو غلاما لم يحتلم * ( صحيح ) _ الارواء 1798 : وأخرجه مسلم .

3477 حدثنا سويد بن سعيد حدثنا عثمان بن مطر عن زكريا بن ميسرة عن النهاس ابن قهم عن أنس بن مالك أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من أراد الحجامة فليتحر سبعة عشر أو تسعة عشر أو إحدى وعشرين ولا يتبيغ بأحدكم الدم فيقتله * ( صحيح ) _ الروض 1080 ، الصحيحة 2747 .

3478 حدثنا سويد بن سعيد حدثنا عثمان بن مطر عن الحسن بن أبي جعفر عن محمد بن جحادة عن نافع عن ابن عمر قال يا نافع قد تبيغ بي الدم فالتمس لي حجاما واجعله رفيقا إن استطعت ولا تجعله شيخا كبيرا ولا صبيا صغيرا فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول الحجامة على الريق أمثل وفيه شفاء وبركة وتزيد في العقل وفي الحفظ فاحتجموا على بركة الله يوم الخميس واجتنبوا الحجامة يوم الأربعاء والجمعة والسبت ويوم الأحد تحريا واحتجموا يوم الاثنين والثلاثاء فإنه اليوم الذي عافى الله فيه أيوب من البلاء وضربه بالبلاء يوم الأربعاء فإنه لا يبدو جذام ولا برص إلا يوم الأربعاء أو ليلة الأربعاء . ( حسن ) _ الصحيحة 766

3479 حدثنا محمد بن المصفى الحمصي حدثنا عثمان بن عبد الرحمن حدثنا عبد الله بن عصمة عن سعيد بن ميمون عن نافع قال قال ابن عمر يا نافع تبيغ بي الدم فأتني بحجام واجعله شابا ولا تجعله شيخا ولا صبيا قال وقال ابن عمر سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول الحجامة على الريق أمثل وهي تزيد في العقل وتزيد في الحفظ وتزيد الحافظ حفظا فمن كان محتجما فيوم الخميس على اسم الله واجتنبوا الحجامة يوم الجمعة ويوم السبت ويوم الأحد واحتجموا يوم الاثنين والثلاثاء واجتنبوا الحجامة يوم الأربعاء فإنه اليوم الذي أصيب فيه أيوب بالبلاء وما يبدو جذام ولا برص إلا في يوم الأربعاء أو ليلة الأربعاء * ( حسن ) _ الصحيحة 766

[ خير ما تداويتم به الحجامة ] . ( صحيح ) _

[ خير ما تداويتم به الحجامة ، والقسط البحري ، ولا تعذبوا صبيانكم بالغمز ] . ( صحيح ) _ ( القسط : عقار معروف في الأدوية طيب الريح ، تبخر به النفساء والأطفال . والغمز : يعني غمز لهاة الصبي إذا سقطت الأصبع ) .

[ إن كان في شيء مما تداوون به خير ففي الحجامة ] . ( حسن ) .

[ الحجامة على الريق أمثل ، وفيه شفاء وبركة ، وتزيد في العقل وفي الحفظ ، فاحتجموا على بركة الله يوم الخميس ، واجتنبوا الحجامة يوم الأربعاء ، والجمعة ، والسبت ، ويوم الأحد تحريا ، واحتجموا يوم الإثنين والثلاثاء ؛ فإنه اليوم الذي عافى الله فيه أيوب من البلاء ن وضربه بالبلاء يوم الأربعاء ، فإنه لا يبدو جذام ولا برص إلا يوم الأربعاء أو ليلة الأربعاء ] . ( حسن ) .

[ إن فيه شفاء . يعني : الحجامة ] . ( صحيح ) .

[ خير يوم تحتجمون فيه سبع عشرة ، وتسع عشرة ، وإحدى وعشرين ، وما مررت بملأ من الملائكة ليلة أسري بي إلا قالوا : عليك بالحجامة يا محمد ! ] . ( حسن ) _ الشطر الأول جاء من فعله صلى الله عليه وسلم وقد مضى برقم 908 .

عن أبي هريرة أن أبا هند حجم النبي صلى الله عليه وسلم في اليافوخ فقال النبي صلى الله عليه وسلم يا بني بياضة أنكحوا أبا هند وأنكحوا إليه وقال وإن كان في شيء مما تداوون به خير فالحجامة * ( حسن ) .

عن عبد الرحمن بن أبي ليلى حدثني رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن الحجامة والمواصلة ولم يحرمهما إبقاء على أصحابه فقيل له يا رسول الله إنك تواصل إلى السحر فقال إني أواصل إلى السحر وربي يطعمني ويسقيني * ( صحيح ) .

عن أنس قال : ما كنا ندع الحجامة للصائم إلا كراهية الجهد * ( صحيح ) _ وأخرج البخاري نحوه .

[ ما مررت ليلة أسري بي بملإ من الملائكة ، إلا كلهم يقول لي : عليك يا محمد ! بالحجامة ] . ( صحيح بشواهده ) .

عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إن كان في شيء مما تداويتم به خير فالحجامة * ( صحيح ) _ ابن ماجه 3476 : وأخرجه البخاري .

عن جابر أن أم سلمة استأذنت رسول الله صلى الله عليه وسلم في الحجامة فأمر أبا طيبة أن يحجمها قال حسبت أنه قال كان أخاها من الرضاعة أو غلاما لم يحتلم * ( صحيح ) _ ابن ماجه 8480 .

عن أبي سلمة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أهدت له يهودية بخيبر شاة مصلية نحو حديث جابر قال فمات بشر بن البراء بن معرور الأنصاري فأرسل إلى اليهودية ما حملك على الذي صنعت فذكر نحو حديث جابر فأمر بها رسول الله صلى الله عليه وسلم فقتلت ولم يذكر أمر الحجامة * ( حسن صحيح ) .

عن أم مبشر دخلت على النبي صلى الله عليه وسلم فذكر معنى حديث مخلد بن خالد نحو حديث جابر قال فمات بشر بن البراء بن معرور فأرسل إلى اليهودية فقال ما حملك على الذي صنعت فذكر نحو حديث جابر فأمر بها رسول الله صلى الله عليه وسلم فقتلت ولم يذكر الحجامة * ( صحيح الاسناد ) .

عن رافع بن خديج عن النبي صلى الله عليه وسلم قال أفطر الحاجم والمحجوم . ( صحيح ) _ ابن ماجه 1679 _ 1681 . قال أبو عيسى وقد كره قوم من أهل العلم من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم وغيرهم الحجامة للصائم حتى أن بعض أصحاب النبي احتجم بالليل منهم أبو موسى الأشعري وابن عمر وبهذا يقول ابن المبارك قال أبو عيسى سمعت إسحق بن منصور يقول قال عبد الرحمن بن مهدي من احتجم وهو صائم فعليه القضاء قال إسحق بن منصور وهكذا قال أحمد وإسحق حدثنا الزعفراني قال و قال الشافعي قد روي عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه احتجم وهو صائم وروي عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال أفطر الحاجم والمحجوم ولا أعلم واحدا من هذين الحديثين ثابتا ولو توقى رجل الحجامة وهو صائم كان أحب إلي ولو احتجم صائم لم أر ذلك أن يفطره قال أبو عيسى هكذا كان قول الشافعي ببغداد وأما بمصر فمال إلى الرخصة ولم ير بالحجامة للصائم بأسا واحتج بأن النبي صلى الله عليه وسلم احتجم في حجة الوداع وهو محرم صائم *

عن ابن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم احتجم وهو محرم . ( صحيح ) _ ابن ماجه 1682 : وأخرجه البخاري . قال أبو عيسى حديث ابن عباس حديث حسن صحيح وقد رخص قوم من أهل العلم في الحجامة للمحرم قالوا لا يحلق شعرا و قال مالك لا يحتجم المحرم إلا من ضرورة و قال سفيان الثوري والشافعي لا بأس أن يحتجم المحرم ولا ينزع شعرا *

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alquraa.ahlamontada.com
 
الحجامة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى القراء :: الطب البديل-
انتقل الى: